بعد الشىركات .. الموظفون يطالبون الحكومة بإرجاع مساهماتهم بصندوق “كورونا”

العروي أنفو ،

آثار التصويت على المادة “247 مكرر” بقانون مالية 2020 المعدل، مساء أمس الاثنين، جدلا واسعا.

المادة المذكورة، تقدم فريق الاتحاد العام لمقاولات المغرب بمجلس المستشارين بتعديل يَقضي بإعادتها إلى صيغتها الأولى، التي تنص على : “تعتبر بمثابة تكاليف قابلة للخصم، توزع على عدة سنوات محاسبية المبالغ المدفوعة في شكل مساهمات أو هبات أو وصايا من قبل المنشأت الخاضعة للضريبة على الشركات أو الضريبة على الدخل برسم الدخول المهنية أو الفلاحية أو هما معا، المحددة وفق نظام النتيجة الصافية الحقيقية أو نظام النتيجة الصافية المبسطة لفائدة الدولةّ.

مكافأة الحكومة، ل”الباطرونا” بالاستفادة من إعفاءات وتسهيلات ضريبية، بعد مساهمتها في صندوق مكافحة جائحة “كورونا”، أثار استياء وغضب موظفي القطاع العمومي الذين تفاجأوا قبل أشهر بقرار الاقتطاع من أجورهم ل3 أشهر لفائدة الصندوق.

وفي هذا الصدد، طالب عدد من الموظفون، الحكومة، بإرجاع مساهماتهم المقتطعة من رواتبهم، أو تمكينهم من تسهيلات ضريبية على غرار الشركات والمقاولات.

وأكد الموظفون، على أنهم حاولوا التكيف مع الاقتطاعات “التي فرضتها النقابات عليهم” لمدة 3 أشهر، لتزامنها من ظروف اقتصادية صعبة، لافتين أنهم الفئة الأولى بالاستفادة من التسهيلات الضريبية وغيرها وليس الشركات والمقاولات التي تتعمد أغلبها مص دماء المواطنين .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.