إنهيار قنطرة استراتيجية”ضواحي الحسيمة يجرّ أعمارة للمساءلة

العروي أنفو ،

تسبب انهيار قنطرة “استراتيجية” تربط بين مدينة الحسيمة وفاس عبر الطريق الجهوية رقم 509، في شلل تام لحركة السير، ما دفع بنواب الغرفة الأولى عن فريق الأصالة والمعاصرة إلى مساءلة وزير التجهيز والنقل واللوجستيك عبد القادر اعمارة بخصوص الاجراءات الواجب اتخاذها من طرف الوزارة الوصية لبناء القنطرة.

ووجه النائبان البرلمانيان عبد اللطيف الفويقر، ومحمد احجيرة، سؤالا كتابيا إلى وزير التجهيز والنقل واللوجيستيك، قالا فيه أن قنطرة بوجمعة الرابطة بين تاونات وكتامة بإقليـم الحسيمة تتميز بأهمية استراتيجية، حيث تشكل حلقة وصل ما بين جهتين من جهات الوطن: جهة فاس-مكناس وجهة طنجة-تطوان-الحسيمة، غير أن انهيارها أدى إلى شلل تام في حركة السير بين الحسيمة وتاونات.

وأكد البرلمانيان في سؤالهما، أن الانهيار ساهمت في حدوثه عمليات الاصلاح المتواصلة بالقرب من هذا الممر الاستراتيجي بالمنطقة مما انعكس سلبا على تنقل الأشخاص والسلع والبضائع بين هذه الـمناطق التي تربط وسط الـمغرب بشمالـه، وأضرّ بمصالح الـمواطنين والتجار على السواء.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.